المدارس في المملكة المتحدة النفايات ‘الملايين’ في السنة على الأدوات عديمة الفائدة

في السنوات الخمس الماضية، أنفقت المدارس البريطانية أكثر من 1 مليار جنيه استرليني على شراء أحدث الأدوات يجب أن يكون، وأدوات التعلم الرقمي والبرمجيات.

ولكن كم من هذا الاستثمار هو في الواقع وضعت في الاستخدام الجيد؟

ووفقا لبحث صدر عن منظمة نيستا غير الربحية، على الرغم من أن هذا المبلغ الهائل قد استثمر لتحديث نظام التعليم البريطاني، هناك “أدلة قليلة على نجاح كبير” في تحسين التعلم من خلال الأدوات الرقمية المكتسبة حديثا.

على الرغم من التقدم التكنولوجي يمكن أن توفر وصول أفضل إلى المواد التعليمية و؛ طرق تفاعلية للتعلم، فإنه ليس عملية جهد. من أجل دمج التكنولوجيا داخل الفصول الدراسية بشكل فعال، من استبدال الكتب المدرسية التقليدية مع لاب توب إلى ألواح الكتابة الذكية، يجب الحفاظ على التدريس المنظم والتوازن بين التكنولوجيا وأهداف الدرس الأساسية.

وكما يلاحظ التقرير، فإنه من السهل جدا أن ننسى أن ليس الجميع هو الدهاء التكنولوجيا. كمدرس سابق، أتذكر العمل في العديد من المدارس التي من شأنها أن توفر غرفهم مع أحدث منتج سباركلي، ولكن ننسى لتدريب موظفيها في استخدامه، أو مساعدتهم في طرق لدمج التكنولوجيا ضمن خطط الدروس. يستغرق الكمبيوتر المكتبي أو الجهاز اللوحي أو الهاتف الذكي أو نظام الألعاب وقتا طويلا لفهم المدرسين المشغولين، وإيجاد طرق لاستخدام هذه التكنولوجيا لتحقيق هدف التعلم؛ وقد لا يكون ذلك بسيطا.

ويشير التقرير إلى أن إنفاق 450 مليون جنيه إسترليني في السنة دون دليل على أنه يتحسن التعليم ليس أمرا عكسيا. وبدلا من “إضفاء الصبغة على أحدث مجموعة”، تقول نيستا إنه ينبغي على المعلمين الاستفادة بشكل أفضل مما لديهم بالفعل.

وبالإضافة إلى ذلك، يقول الباحثون أن العديد من الشركات لا تقدم سوى فوائد “سطحية” للتعلم، والكثير من التطبيقات والألعاب الرقمية تستخدم لطبقة السكر مملة والدروس الموجهة بشكل خاطئ.

ومع ذلك، يحتاج المعلمون أيضا إلى الدعم، ويجب أن يصبحوا “مستخدمين واثقين للتكنولوجيا الرقمية من أجل التعامل مع تعقيد وسلامة الأدوات الرقمية”. بدلا من استخدام التكنولوجيا بطريقة معزولة – فقط للأقراص ليتم إعادتها إلى خزانة بعد انتهاء الدرس – يجب أن تكون بمثابة قناة للحفاظ على التعلم خارج المدرسة. من خلال استخدام الإنترنت للحفاظ على شبكة تعليمية مفتوحة ويمكن الوصول إليها، أدوات “الاجتماعية”، والحوسبة السحابية والمجموعات على الانترنت يمكن أن يؤدي إلى التدريس أكثر فعالية.

وبدلا من ترك الملايين من الجنيهات من المعدات “تضعف غير المستخدمة أو غير المستخدمة في الخزائن المدرسية”، ويشير الباحثون إلى أنه في وقت المشاكل الاقتصادية التي تسبب التخفيضات التعليمية، وينبغي أن تكون التكنولوجيا بمثابة أداة بدلا من الهاء. فبدلا من إعطاء “الضجيج” للتعلم الرقمي، ينبغي للمدارس أن تعيد النظر في الكيفية التي يمكن أن تستخدم بها التكنولوجيا كوسيلة لتعزيز التعليم – بدلا من أن تكون وسيلة لجعل أساليب التدريس غير الفعالة تبدو مبتكرة ومثيرة.

زوكربيرج تحت النار: “الفيسبوك خاطئة للرقابة على الموافقة المسبقة عن علم فيتنام الشهيرة من الطفل نابالم”

مؤسس مابر جون شرويدر يتنحى، كو ليحل محل

ستار تريك: 50 عاما من مستقبلية إيجابية والتعليق الاجتماعي جريئة

صناعة التكنولوجيا؛ زوكربيرج تحت النار: “الفيسبوك خاطئة للرقابة على الموافقة المسبقة عن علم فيتنام الشهيرة من الطفل نابالم؛ تحليلات البيانات الكبيرة؛ مؤسس مابر جون شرويدر ينزل، كو ليحل محل؛ بعد ساعات؛ ستار تريك: 50 عاما من مستقبلية إيجابية والتعليق الاجتماعي جريئة. صناعة التكنولوجيا؛ يواجه ركاب الخطوط الجوية البريطانية الفوضى بسبب انقطاع تكنولوجيا المعلومات

يواجه ركاب الخطوط الجوية البريطانية الفوضى بسبب انقطاع تكنولوجيا المعلومات

Refluso Acido